جنازة مهيبة ترافق سائقا مغربيا إلى مقبرة تزنيت


ووري الثرى جثمان الحسين إدبلا، اليوم الجمعة، في مقبرة آيت الطالب إحيا، بالنفوذ الترابي لجماعة الركادة إقليم تزنيت، بعد وفاته في الهجوم الذي شنه مسلحون مجهولون على قافلة تجارية مغربية بجماعة ديديني المالية.

وتقدم تشييع جثمان الراحل عامل إقليم تزنيت، والقائد الإقليمي للدرك الملكي، وعدد من الشخصيات العسكرية والمدنية، بحضور عدد من المواطنين وفعاليات من المجتمع المدني.

ورفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير بأن يتقبل الفقيد إلى جواره ويحسن مثواه ويسكنه فسيح جنانه مع الأنبياء والصديقين والشهداء.

وكان جثمان الفقيد وصل إلى مسقط رأسه بدوار آيت الطالب يحيا بأولاد جرار صبيحة اليوم الجمعة، بعد ترحيله أمس الخميس من طرف سفارة المغرب بمالي نحو مطار المسيرة بأكادير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *