مصرع ثلاثة أشخاص في حوض مائي نواحي برشيد


أفادت مصادر هسبريس بأن ثلاثة أشخاص لقوا مصرعهم غرقا مساء اليوم الجمعة بحوض مائي يستعمل في السقي على مستوى جماعة الفقرا، قيادة رياح دائرة وعمالة برشيد، في ظروف شكلت موضوع محضر قضائي من قبل درك المركز الترابي لسرية عاصمة أولاد حريز جهوية سطات.

وأوضحت المصادر ذاتها أن شابا يبلغ من العمر 22 سنة، وشقيقين يبلغان من العمر 19 و14 سنة، كانوا يقطنون بدوار أولاد العسري بجماعة الفقرا نواحي برشيد، توجهوا اليوم نحو حوض مائي قصد السباحة، إلا أنهم غرقوا جميعا في ظروف مجهولة، سيكشف عنها البحث القضائي والتشريح الطبي لجثث الضحايا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي برشيد جهوية سطات، رفقة ممثل للسلطة المحلية بقيادة رياح دائرة وعمالة برشيد، إلى مكان غرق الضحايا الثلاثة، حيث جرى انتشال جثثهم ومعاينتها، فتبين أن شخصين منهم كانا مرتديين ملابسهما، في حين أن الشخص الثالث كان يرتدي ملابس سباحة، وهو ما يرجح محاولة الشقيقين إنقاذ الشخص الثالث بعد استغاثته، في انتظار نتائج البحث القضائي، وفق مصادر هسبريس.

وأمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة القضائية بعاصمة الشاوية بتوجيه جثث الضحايا نحو قسم الأموات بالمركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات قصد التشريح، وتحرير محضر في الموضوع من قبل الضابطة القضائية ببرشيد، ومتابعة البحث التمهيدي الاعتيادي في مثل هذه الحوادث، في انتظار نتائج التشريح الطبي لتحديد السبب الحقيقي للوفاة، واستثمار ذلك في البحث التمهيدي قصد كشف ظروف وملابسات الحادث.

وفي تصريح لهسبريس عبر سعيد بلفاطمي، رئيس الفرع الإقليمي ببرشيد للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، عن استيائه واستنكاره هذا الحادث المؤلم والمفجع، الذي راح ضحيته ثلاثة شبان بحوض مائي نواحي برشيد، واهتز له عدد من سكان جماعة الفقرا.

وطالب سعيد بلفاطمي السلطات الإقليمية بعمالة برشيد ومسؤولي وكالة الحوض المائي المعنية بمنطقة برشيد وباقي المتدخلين بإيفاد لجنة مختلطة للوقوف على مدى قانونية الأحواض المائية المشيدة بجماعة الفقرا بصفة خاصة، وإقليم برشيد بصفة عامة، التي يروح ضحيتها أطفال وشبان في مقتبل العمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *