احتجاج أنصار الحراك الشعبي وأتباع “الماك” بساحة الجمهورية بباريس للمطالبة بإسقاط نظام العسكر بالجزائر (فيديو+صور)


نظمت الجالية الجزائرية بفرنسا المناصرة للحراك الشعبي الجزائري، وقفة احتجاجية بساحة الجمهورية بالعاصمة باريس، حضرها حوالي 300 مشارك، نددوا خلالها بالأوضاع التي تعيشها الجزائر، ومؤكدين على تشبثهم بالمطلب الأساسي للحراك الشعبي المتمثل في إسقاط نظام العسكر وإقامة دولة مدنية.

وغير بعيد على التجمع المذكور، وعلى بعد حوالي 50 مترًا، نظم حوالي 200 شخص منتمين لحركة “الماك” المطالبة بتقرير مصير منطقة القبائل وقفة احتجاجية أخرى للتنديد بما يتعرض إليه سكان الولايات التابعة لمنطقة القبائل على يد النظام العسكري، للانتقام من أتباع حركة “الماك” وكل المطالبين باستقلال القبائل عن الجزائر.

ورغم محاولات نظام الجنرالات إقبار الحراك الشعبي الجزائري والانتقام من رموزه وقياديه، لازال الجزائريون مصرون على إحيائه والاستمرار في الاحتجاج حتى إسقاط نظام العسكر وإقامة دولة مدنية تحفظ للجزائريين حقوقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *