سابقة في المغرب.. تلميذة تقود جماعة بسطات


في سابقة هي الأولى من نوعها، جرى، زوال اليوم الاثنين، على مستوى جماعة سيدي الذهبي بإقليم سطات، انتخاب أصغر رئيسة لجماعة على الصعيد الوطني.

وتم، خلال الجلسة التي عقدت بمقر الجماعة، انتخاب إلهام بلكاس عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسة للجماعة، لتكون بذلك أصغر رئيسة لجماعة ترابية.

وحصلت إلهام بلكاس على 11 صوتا، بينما منافسها الرئيس المنتهية ولايته عثمان بومحطة، عن حزب الاستقلال، حصل على 7 أصوات.

وقالت الرئيسة المنتخبة إلهام بلكاس إنها فخورة بانتخابها رئيسة للجماعة التي نشأت فيها، وستعمل جاهدة على تحقيق متطلبات الساكنة.

وأضافت الرئيسة الجديدة لجماعة سيدي الذهبي، ضمن تصريحها لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنها عانت، على غرار الكثير من أبناء المنطقة، من النقل المدرسي وغيره، وستعمل بذلك على الوقوف بجانب التلاميذ فيما يتعلق بالنقل المدرسي.

ولفتت المتحدثة نفسها إلى أن جماعة سيدي الذهبي تعيش على وقع مجموعة من المشاكل المتمثلة في غياب البنية التحتية، حيث الطرقات مهترئة إلى جانب غياب مجاري الصرف الصحي.

وعلى الرغم من ولوجها الغمار السياسي، شددت إلهام بلكاس، التي تتابع دراستها بالسنة ثانية باكالوريا علوم تجريبية، على أنها ستواصل مسارها الدراسي، حيث ترغب في دراسة الطب.

وأوضحت الشابة بلكاس أن ولوجها السياسة، عن طريق تدبير الشأن المحلي، كان بإيعاز من خالها، الذي دفعها إلى المشاركة والعمل على خوض هذه التجربة.

ودعت الرئيسة الجديدة لجماعة سيدي الذهبي كافة الشباب وأبناء منطقتها إلى المشاركة في السياسة وعدم ترك المجال فارغا.

وفور انتخابها رئيسة للجماعة، تعالت الزغاريد والهتافات، خصوصا أن الشابة استطاعت بدعم أقاربها من إزاحة الرئيس المنتمي إلى حزب الاستقلال.


المصدر: هسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *