مصالح الصحة تحجز أطنانا من التمور الفاسدة


حجزت لجنة مختلطة تتكون من مصالح حماية المستهلك بالقسم الاقتصادي بولاية مراكش والمكتب الوطني للسلامة الصحية ومندوبية الصحة 13.5 أطنان من التمور الفاسدة التي انتهت صلاحيتها، بمقاطعة جليز بالمدينة الحمراء.

وأوضحت مصادر هسبريس أن هذا التدخل جاء إثر توصلت بها مصالح حماية المستهلك بالقسم الاقتصادي بولاية مراكش بإخبارية حول “اقتناء أحد الأشخاص للتمور الفاسدة بسوق الجملة ونقلها إلى جهات مجهولة، فعملت لجنة المراقبة التابعة للولاية المكونة من باحثين بالقسم الاقتصادي ومندوبية الصحة ومكتب السلامة الصحية للمنتوجات الغذائية بنصب كمين وترصد الشخص المعني، إلى حين ضبطه متلبسا بنقل هذه الكمية من التمور إلى دوار الكدية بمقاطعة جليز مراكش وتخزينها بأحد المنازل”.

وأضافت المصادر ذاتها أن” الأبحاث ما زالت جارية بخصوص استعمال هذه المادة الفاسدة، إذ من المرجح أنه يتم طحنها وبيعها لأصحاب المحلبات”، مشيرة إلى أن “مصالح حماية المستهلك بالقسم الاقتصادي بولاية مراكش ربطت الاتصال بالسلطة المحلية بالملحقة الإدارية المعنية ومصالح الأمن بالدائرة الأمنية 16، التي أخبرت وكيل الملك بهذا الحادث”.

يذكر أن مصالح حماية المستهلك بالقسم الاقتصادي بولاية مراكش أنجزت، خلال الأيام الأخيرة، العديد من المحاضر بخصوص عدم إشهار بعض المخابز للأثمان وتطبيقها لزيادات في أثمنة الخبز، وتدخلت في حق بعض المختبرات التي لا تعلن أسعار تحاليل وباء “كوفيد19” والتي أقرتها السلطات الحكومية المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *