وزارة الصحة تحذر المغاربة من احتمال تفشي موجة وبائية جديدة


ذكر معاذ المرابط، منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، أن الموجة الحالية المتعلقة بمتحور “دلتا” من فيروس كورونا باشرت منحى تنازليا منذ خمسة أسابيع.

وقال المرابط ضمن تصريح لهسبريس إنه رغم التحسن المستمر إلا أنه لا بد من الالتزام بـ”الإجراءات الاحترازية الضرورية، إذ يظل الفيروس موجودا معنا ولا أحد يعلم متى يمكنه أن ينتهي”.

وأوضح المتحدث ذاته أنه رغم التحسن الملحوظ على الصعيد الوطني إلا أن بعض المناطق مازالت في “المستوى الأحمر”، وبالتالي لا بد من الالتزام أكثر من أجل الخروج بها من منطقة الخطر.

وشرح منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة أن لكل موجة مرحلة تصاعدية ثم مرحلة الذروة، تليها المرحلة تنازلية، وعن احتمال ظهور موجات جديدة أجاب: “كل شيء وارد”.

وتابع لمرابط: “المغرب جزء من العالم، وهناك احتمال دائم لحدوث موجة جديدة، خاصة أن الأمر يتعلق بفيروس يتطور وله متحورات عدة… ولا أحد يعلم متى يمكن أن تكون هناك موجة أخرى”.

وشدد المتحدث ذاته على ضرورة الالتزام بالوصفة الواضحة لمحاصرة كوفيد، ويتعلق الأمر بثلاث خطوات رئيسية: أخذ التلقيح، واحترام التدابير الوقائية، وفي حالة الإحساس بأي أعراض التوقف فورا عن أي أنشطة اجتماعية والتوجه إلى أقرب مصحة وطنية للانطلاق في البروتوكول العلاجي الوطني، وتابع: “هي مكونات يجب أن تظل دائما، وهذا هو التعايش مع الفيروس، أي أن نعيش حياتنا بشكل عادي مع احترام هذه المبادئ الأساسية، وهو ما يقومون به في جنوب شرق آسيا”.

ونبه معاذ لمرابط أيضا إلى أنه “في الأزمات الصحية يجب الالتزام بالنباهة وعدم أخذ المعلومات من أي مصدر، وأن نكون أذكياء في التعامل مع الوباء الآخر، ألا وهو الإشاعات والأخبار الكاذبة التي تنتشر أكثر من الفيروس”.

وسبق أن أوضح لمرابط، في منشور قصير نشره على حسابه الخاص بموقع “LinkedIn”، بخصوص الحالة الوبائية لفيروس كوفيد-19 بالمملكة، إلى أن “هذا التحسن من المنتظر أن يستمر خلال الأسبوع المقبل، ما لم يحدث تحول مفاجئ”، مردفا بأن “المغرب يمر من المستوى الأحمر إلى المستوى البرتقالي”.

وأبرز المسؤول ذاته أنه بعد ثمانية أسابيع متتالية من عدد مرتفع من الإصابات بالفيروس، (مستوى خطر أحمر)، مر المغرب إلى المستوى المعتدل للعدوى بالفيروس (مستوى خطر برتقالي)، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن ثلاث جهات بالمملكة صارت في المستوى الأخضر، وخمس جهات في المستوى البرتقالي، فيما تظل أربع جهات في المستوى الأحمر.

وبخصوص معدل الوفيات، أوضح لمرابط أنه تراجع هذا الأسبوع بنسبة 23 في المائة بالمقارنة مع الأسبوع الماضي، مشيرا إلى تسجيل ما مجموعه 1.039 حالة حرجة خلال هذا الأسبوع أيضا.

وأبرز المتحدث من جهة أخرى أن “معدل الاختبارات المسجلة هذا الأسبوع، على المستوى الوطني، بلغ 392 اختبار عن كل 100.000 نسمة”، معتبرا أن هذا المعدل “يتماشى مع التوصيات الدولية التي تشترط على الأقل 300 اختبار عن كل 100 ألف نسمة أسبوعيا”.

وأشار لمرابط كذلك إلى أن عدد الحالات الأسبوعية في تراجع مستمر: “41 حالة عن كل 100 ألف شخص، بعدما بلغت ذروتها (181 حالة عن كل 100 ألف شخص) ما بين الثاني والثامن من غشت الماضي”.

وحسب منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة دائما فإن نسبة تكاثر فيروس كوفيد-19، إلى حدود 19 شتنبر الجاري، بلغت 0.91 (0.01 -/+)؛ بينما تواصل نسبة الحالات الإيجابية تراجعها (10.33 في المائة)، وهي النسبة الأكثر انخفاضا منذ تسعة أسابيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *