أزمة الغواصات.. فرنسا تستدعي سفيريها بأمريكا وأستراليا


استدعت فرنسا سفيريها في الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا، للتشاور لأول مرة في التاريخ، بعد إعلان الشراكة الاستراتيجية بين واشنطن ولندن وكانبيرا، والتي نتج عنها إلغاء أستراليا لعقد كبير لشراء غواصات من فرنسا، كان قد أعلن عنه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الجمعة.

وذكرت وكالة فرانس بريس، أنه وبناء على طلب رئيس الجمهورية الفرنسية ايمانويل ماكرون، فقد قررت باريس استدعاء سفيرها في الولايات المتحدة وأستراليا على الفور للتشاور، بسبب هذا القرار الاستثنائي والذي تبرره الخطورة الاستثنائية للإعلانات التي صدرت في 15 شتنبر من قبل” استراليا والولايات المتحدة.

وأضاف ذات المصدر، بأنه هذه هي المرة الأولى التي يُتخذ فيها مثل هذا القرار تجاه هذين البلدين، من طرف فرنسا، ولاسيما الولايات المتحدة، الحليفان التاريخيان لباريس منذ حرب الاستقلال بينهما.

ومنذ الإعلان يوم الأربعاء الماضي عن هذه الشراكة الأمنية، بين الولايات المتحدة وأستراليا، التي أطلق عليها اسم Aukus، وإلغاء أستراليا للعقد الذي ينص على توريد فرنسا لها عشرات الغواصات التقليدية، لم تبدي فرنسا اية ردة فعل تجاه هذه الدول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *