المغرب يلقح نصف التلاميذ المستهدفين ضد “كورونا” في ظرف 3 أسابيع

أفاد سعيد عفيف، عضو لجنة التلقيح ضد “كوفيد-19″، بأنه تم تلقيح مليون و517 ألفا و503 تلاميذ ما بين 12 و17 سنة إلى حدود مساء الاثنين، كاشفا أن البلاد استطاعت في ظرف ثلاثة أسابيع تلقيح 50 بالمائة من الفئة المستهدفة من التلاميذ.

وقال عفيف،  إن “55 بالمائة من هذه الفئة تلقوا لقاح فايزر، مقابل 45 بالمائة تلقوا سينوفارم، فيما تلقى 29 ألف تلميذ الحقنة الثانية من اللقاحات”.

وأشار عضو لجنة التلقيح إلى أن مجموع المغاربة الذين تلقوا الحقنة الأولى من اللقاح تجاوز 21 مليونا و411 ألفا، وهو ما يمثل 71 بالمائة من الفئة المستهدفة، فيما تلقى ما يفوق 17 مليونا و764 فردا الحقنة الثانية، أي ما نسبته 60 بالمائة من هذه الفئة.

وأشاد عفيف بالإقبال المتزايد على عملية التلقيح، مبرزا أن المراكز باتت تستقبل يوميا أكثر من مائة ألف مواطن، كاشفا أن 104 آلاف و512 شخصا تلقوا التطعيم يوم الثلاثاء.

وأشاد المتحدث كذلك بالانخراط الكبير في عملية تلقيح الأطفال، مفيدا بأنه “في ظرف ثلاثة أسابيع فقط، تم تلقيح نصف الفئة المستهدفة”، موضحا أن “الأمر تم بتضافر مختلف الجهود”، داعيا الآباء والأولياء إلى الانخراط أكثر من أجل ضمان تعليم حضوري خلال الموسم الدراسي المقبل.

يأتي هذا في ظل توفر البلاد على المخزون الكافي من اللقاحات. ومن المرتقب التوصل بأربعة ملايين حقنة جديدة من لقاح “سينوفارم” يوم السبت المقبل.

وبحسب معطيات حصل عليها المعلم نيوز، يتوقع أيضا أن تستقبل المملكة 150 ألف حقنة جديدة من لقاح “أسترازينيكا”، في إطار برنامج “كوفاكس”، لكن لم يحدد تاريخ وصولها بعد.

وتلقت المملكة يوم السبت الماضي 680 ألف حقنة من لقاح “فايزر” الأمريكي، وقبلها خمسة ملايين حقنة من لقاح “سينوفارم” الصيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *