في أجواء حزينة… خنيفرة تودّع ضحايا فاجعة تنصيب رئيس الجماعة -صور-


بوجمعة الكرمون

في أجواء حزينة، شيعت ساكنة دواوير تالحيانت، أيت الحاج، تداوت، ومعها ساكنة خنيفرة، زوال اليوم الثلاثاء، جثامين ضحايا فاجعة ” البيكوب ” التي وقعت بعد زوال أمس الإثنين، بالقرب من قرية تالحيانت، وأودت بحياة 5 أشخاص، كانوا ضمن المحتفلين بتنصيب رئيس جماعة لهري، إلى مثواهم الأخير في مسقط رأسهم.
مصادر ” اليوم 24 ” قالت، إن حالة الفرح التي رافقت تنصيب رئيس جماعة الهري بضواحي خنيفرة، تحولت إلى مأتم، بعد أن لبست المنطقة ثوب الحداد حزنا على الضحايا، مضيفة أن من فارق الحياة في حادثة أمس المفجعة، كلهم متزوجون، وأعمار 4 منهم تتراوح ما بين الأربعين والخمسين، فيما تجاوز الفقيد الخامس سقف الستين ربيعا.

تشييع جثامين فاجعة ” الإثنين الأسود ” إلى مثواها الأخير، بحضور العشرات من المواطنين، سبقته تحضيرات استمرت من الصباح إلى فترة ما بعد الزوال، خصوصا ما يتعلق بالإجراءات الإدارية بالمستشفى الإقليمي، وتحضيرات أخرى ببيوت العزاء، حيث تحولت دواوير تالحيانت، أيت الحاج، وتداوت، إلى قبلة للمعزين في وفاة أبناء القبيلة.

جدير بالذكر أن فاجعة انقلاب سيارة ” بيكوب ” بمشارف قرية تالحيانت، تزامنت واحتفالات أهل القبيلة بانتخاب رئيس جماعة الهري عن حزب الاستقلال، وهي الاحتفالات التي تحولت إلى مأتم، إثر مصرع 5 أشخاص في حادثة سير مأساوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *