انخراط السلطات المالية بقوة لإيقاف الجناة المتورطين في حادث مقتل سائقين مغاربة

[vc_row][vc_column][vc_column_text]

تحظى واقعة اغتيال سائقين مغاربة يوم السبت الماضي، على يد مسلحين مجهولين، في هجوم جبان ضد قافلة تجارية مغربية في بلدية ديدياني بمنطقة كايس بمالي، بمتابعة واسعة من طرف السلطات المالية، من أجل تحديد هوية منفذي هذا الهجوم واعتقالهم وتقديمهم للعدالة.

وقالت صحيفة Le Républicain المالية اليوم الثلاثاء، إن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بمالي، يتابع عن كثب قضية اغتيال السائقين المغربيين، في تنزيل لقرار السلطات المالية بالانخراط التام في القبض على المجرمين وتقديمهم الى العدالة .

وأشارت ذات الصحيفة إلى أن عمليات الاختطاف والاختفاء تمثل أكثر من 40 في المئة من أعمال العنف ضد المدنيين في مالي، مشيرة إلى ما ورد في التقرير الفصلي لقسم حقوق الإنسان في بعثة حفظ السلام الأممية بمالي، والذي أكد بأن حوالي 70٪ من عمليات الخطف تقف وراءها المنظمات الإرهابية.

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *