الوفد الليبي يرهن استقرار “مؤسسات الدولة” بكسب رهان الانتخابات

[vc_row][vc_column][vc_column_text]

أجمع الوفد الليبي المشارك في الاجتماع التشاوري حول قانون الانتخابات، الذي عقده مجلس النواب الليبي والمجلس الأعلى للدولة بالرباط، على ضرورة إنجاح العملية الانتخابية بما يضمن استقرار الدولة الليبية ودوام المؤسسات.

جاء ذلك في بيان مشترك تلاه هادي علي الصغير، عضو مجلس النواب الليبي، خلال مؤتمر صحافي عقب انتهاء الاجتماع التشاوري بين وفدي مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، الذي استمر حتى ساعة متأخرة من ليلة اليوم بالرباط.

وقال الصغير إن “المجتمع الدولي مدعو بشدة لدعم العملية الانتخابية في ليبيا وفق قوانين متوافق عليها، وعلى أساس مخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي، وضمان احترام نتائجها من خلال توفير مراقبين دوليين لضمان السير الجيد لهذا الاستحقاق”.

وأكد الصغير، الذي تلا البلاغ المشترك، على “ضرورة الانتقال بليبيا إلى مرحلة دائمة ومستقرة، عبر إجراء الانتخابات في موعدها”، مبرزا أن “اللقاءات جرت في ظروف ودية وأخوية، يسودها التفاهم والتوافق”.

وأضاف أن الاجتماع حضره، إلى جانب وفد من المغرب، أعضاء من البعثة الأممية والسفير الأمريكي إلى ليبيا، الذي عبر عن دعم أمريكا لهذا الاجتماع.

وشكر الوفد الليبي المشارك في الاجتماع التشاوري حول قانون الانتخابات الملك محمد السادس على دعمه للحوار السياسي حول ليبيا.

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *