منظمات ألمانية تتلقى الضوء الأخضر لاستئناف عملها بالمغرب

[vc_row][vc_column][vc_column_text]

علم من مصادر صحفية ، أن مؤسسات و منظمات ألمانية عاملة بالمغرب ، تلقت الضوء الأخضر للإستمرار في عملها ، بعد أن تم تعليق أي نشاط لها بالمملكة في وقت سابق.

المغرب كان قد قرر تعليق كل علاقة اتصال أو تعاون مع السفارة الألمانية في المملكة، بسبب سوء التفاهم العميق مع ألمانيا في قضايا أساسية تهم المملكة.

القرار هم كل المؤسسات الألمانية التابعة لسفارة برلين على رأسها الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) و “كونراد-أديناور”.

المملكة كانت قد أعلنت عبر وزارة الخارجية وقف كل أنواع التعاون والاتصال مع السفارة الألمانية، وكذلك المنظمات والمؤسسات السياسية الألمانية التي لها علاقة بالسفارة.

ماهي أسباب القرار؟

القرار يرجع إلى رد فعل ألمانيا على قرار الولايات المتحدة في ديسمبر، القاضي بالاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء حيث دعت إلى اجتماع لمجلس الأمن لبحث الأمر، وكذلك إلى عدم دعوة المملكة إلى اجتماع دولي بشأن ليبيا عقدته برلين العام الماضي.

ولعب المغرب دورا في المفاوضات الدبلوماسية الليبية، إذ استضاف محادثات بين أعضاء البرلمانيين الليبيين المتنافسين خارج عملية ترعاها الأمم المتحدة بدأت في اجتماع برلين في 2020.

و أكد مسؤول رفيع في وزارة الخارجية أن المملكة تريد الحفاظ على علاقاتها مع ألمانيا، إلا أن القرار هو “بمثابة تنبيه يعبر عن استياء إزاء مسائل عدة”.

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *