“بيجيدي” يعتز بتنويه الملك بتدبير السنوات الماضية

عبر حزب العدالة والتنمية عن اعتزازه بمضمون خطاب الملك محمد السادس في افتتاح البرلمان، عبر “تقديره لنتائج التدبير العمومي للسنوات الماضية، إذ حفل الخطاب بإيراد الكثير من الحقائق والمعطيات والمؤشرات الشاهدة على مقدار المجهودات الوطنية المبذولة من أجل النهوض بالوطن والرقي بمستوى عيش المواطنين، في ظل سياقات وطنية وإقليمية ودولية صعبة، فضلا عن التحديات التي تطرحها الوضعية الوبائية”.

وثمنت الأمانة العامة للحزب، دور رئيس الحكومة المنتهية ولايته سعد الدين العثماني، وكل وزراء ووزيرات الحزب، وكل رؤسائه في الجماعات الترابية، وعموم منتخبيه الوطنيين والترابيين، وعموم أعضائه، “من أجل خدمة الوطن والمواطنين والمواطنات، مع جعل المصلحة الوطنية فوق كل اعتبار، رغم كل حملات التبخيس لهذا الإسهام والاستهداف له، والسعي إلى تحجيم دور الحزب في المؤسسات والمحاولات الفاشلة للنيل من مصداقيته”.

كما ثمنت قيادة “البيجيدي” التوجيهات الملكية في خطاب الافتتاح، “التي ذكر فيها بأهم الأوراش الوطنية التي تشكل رهانات للمرحلة المقبلة، ما يقتضي من جميع الفاعلين استفراغ الوسع لإنجاح الرهانات المطروحة ومواجهة التحديات القائمة”.

ودعا الحزب، في بيان له، اليوم الأحد، أعضاءه إلى “مواصلة النضال من خلال كل مساحات العمل المتاحة، سواء داخل المؤسسات أو من خلال التأطير الميداني والتواصل مع المواطنين”؛ كما شدد على “جعل المحطات التنظيمية المقبلة مناسبة للقيام بالمراجعات اللازمة واستئناف مسار النضال الديمقراطي والتصدي لمظاهر النكوص، ومحاولات إفساد الحياة السياسية، على اعتبار أنه لا تنمية اقتصادية واجتماعية بدون تنمية سياسية، ومواصلة تعزيز وتنزيل الخيار الديمقراطي وفقا لمنطوق وروح دستور 2011”.

هذا، وقررت الأمانة العامة منح رئاسة المجموعة النيابية للحزب بمجلس النواب للبرلماني عبد الله بوانو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *