الحكومة تخضع “المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة” لوصاية شكيب بنموسى

منح المرسوم الحكومي الذي يحدد اختصاصات وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، صلاحية الإشراف على المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة إلى الوزير شكيب بنموسى، بدلا من الوزير مهدي بنسعيد.

وبحسب المادة الثانية من المرسوم رقم 2.21.831 الصادر بالجريدة الرسمية عدد 7032، فإن وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة سيتولى السلطة على المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة، إلى حين تغيير المرسوم رقم 2.10.622 الصادر في 24 شوال 1432 (23 شتنبر 2011) المتعلق به.

كما يتولى شكيب بنموسى، ضمن الاختصاصات الممنوحة له، الهياكل المكلفة بالرياضة وبرياض الأطفال المحدثة بموجب المرسوم رقم 2.13.254.

ووفق المرسوم، فإن الوزير شكيب بنموسى سيمارس الاختصاصات المسندة على التوالي إلى السلطة الحكومية المكلفة بالتربية الوطنية والسلطة الحكومية المكلفة بمحاربة الأمية وبالتربية غير النظامية بموجب النصوص الجاري بها العمل.

كما يمارس الاختصاصات المتعلقة بالرياضة وبرياض الأطفال المسندة إلى السلطة الحكومية المكلفة بالشباب والرياضة بموجب المرسوم رقم 2.13.254.

وعلى الرغم من صدور المرسوم المذكور الذي نقل المعهد الملكي إلى وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، إلا أن الموقع الرسمي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل ما زال يضع المعهد تابعا لوزارة مهدي بنسعيد.

ويعد المعهد الملكي لتكوين أطر الشبيبة والرياضة مؤسسة للتعليم العالي من فئة “أ”، تم إعادة تنظيمها وفق مقتضيات القانون رقم 01.00.

ويضم المعهد مجموعة من المراكز التابعة له، ويتعلق الأمر بكل من المركز الوطني للرياضة مولاي رشيد بمدينة سلا، ومركز اليوسفية للنهوض بالمرأة ورياض الأطفال بمدينة الرباط، ومركز يعقوب المنصور لتكوين أطر الشباب بمدينة الرباط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *