بنكيران يوضح بخصوص ترشحه لقيادة “البيجيدي”

قال عبد الإله بنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، إنه غير معني بأي ترشيح لمنصب الأمين العام، إن صادق المؤتمر الاستثنائي على مقترح الأمانة العامة المستقيلة بتحديد أجل سنة لعقد المؤتمر الوطني العادي، وفق ما أفاد به على صفتحه الرسمية بموقع “فايسبوك”.

وكانت مصادر هسبريس من داخل حزب العدالة والتنمية، قد كشفت أن المجلس الوطني للحزب صادق في دورة استثنائية له، يوم 23 أكتوبر الجاري، على مشروع قرار يقضي بتأجيل انعقاد المؤتمر الوطني.

ويتضمن القرار تأجيل المؤتمر الوطني التاسع لمدة سنة، وذلك لفتح المجال أمام القيادة الجديدة التي سينتخبها المؤتمر الاستثنائي في 30 أكتوبر الجاري لإعداد أوراق المؤتمر العادي، ولملمة صفوف الحزب بعد هزيمته غير المسبوقة في انتخابات 8 شتنبر الماضي.

وإلى حدود اللحظة رشحت مصادر من داخل الأمانة العامة المستقيلة تزكية أربعة أسماء متداولة، وهي عبد الإله بنكيران وجامع المعتصم، وإدريس اليزمي وعبد الرحيم العمري؛ “لكن في حالة عدم اعتذار بنكيران فالأمور محسومة له”.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أعلنت أن الدورة الاستثنائية للمؤتمر الوطني ستنعقد يوم 30 أكتوبر الجاري، لكن إلى حدود اللحظة لم يبد أي مرشح تحركات استثنائية لضمان تزكية “يوم المؤتمر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *