إسرائيل ترفع “حذر السفر” إلى المغرب‎‎

رفعت إسرائيل تحذير السفر إلى المغرب، للمرة الأولى منذ ما يقرب عشر سنوات؛ بينما حذرت المسافرين، بالبقاء في حالة تأهب أثناء زيارتهم للمملكة.

وجاء التعديل المذكور بعد إعادة تقييم قامت به دولة إسرائيل لدرجات الأمن في المملكة، إذ أقر مسؤولون أمنيون إسرائيليون بأن مستوى التهديد في المغرب قد انخفض.

في الوقت نفسه، أوصى مجلس الأمن القومي الإسرائيليين بأن يكونوا على دراية بمحيطهم أثناء زيارتهم للبلاد.

وانطلقت أولى الرحلات الجوية التجارية المباشرة بين إسرائيل والمغرب في يوليوز الماضي، بعد أكثر من سبعة أشهر من تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وقد أطلقت شركة العال الإسرائيلية رحلات مباشرة من تل أبيب إلى مراكش.

ويوجد أكثر من مليون إسرائيلي من أصل مغربي، ويعيش حوالي ثلاثة آلاف يهودي في المغرب اليوم. زار عشرات الآلاف من الإسرائيليين المغرب حتى قبل إعادة العلاقات بين البلدين.

وسُمح للإسرائيليين بالسفر إلى المغرب حتى قبل أن توافق الدولتان على إعادة العلاقات الدبلوماسية بموجب اتفاقات إبراهيم.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، وافقت لجنة التعيينات في وزارة الخارجية الإسرائيلية على ديفيد غوفرين، القائم بالأعمال الإسرائيلي في المغرب، كسفير دائم لها.

وفي غشت، زار يائير لبيد، وزير الخارجية الإسرائيلي، المغرب للارتقاء بالعلاقات الدبلوماسية بين البلدين. كانت هذه أول زيارة رسمية لدبلوماسي إسرائيلي، منذ عام 2003.

كما بدأ المغرب بتدريس التاريخ والثقافة اليهودية في المدارس، وصدرت لأول مرة رواية إسرائيلية بالعبرية باللغة العربية المغربية.

كما تم توقيع اتفاقيات شراكة بين الجامعات الإسرائيلية ونظيرتها المغربية لتشجيع البحث المشترك، ولا سيما في مجالات العلوم والتكنولوجيا.

ووقع المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة إعلانا ثلاثيا في 22 دجنبر من العام الماضي، تضمن التزاما بـ”استئناف الاتصالات الرسمية الكاملة بين إسرائيل والمغرب”.

وساهمت العودة القوية للعلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل في انتعاش المبادلات التجارية بين البلدين بشكل لافت سنة 2021، إذ شرعت الشركات العاملة في مجال تصدير المنتجات الغذائية والسلع في توسيع حصصها السوقية بالبلدين.

وتسابقت الشركات الإسرائيلية على إيجاد موطئ قدم لها في السوق المغربية، التي تعتبر من أهم أسواق شمال وغرب إفريقيا؛ وهو ما أكدته البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للإحصاء الإسرائيلي التي رصدت زيادة كبيرة في الصادرات العبرية نحو المغرب، بنسبة فاقت 165 في المائة خلال الشهور التسعة الأخيرة من سنة 2021 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *