المعتصم: يجب على “البيجيدي” استخلاص دروس الصدمة الانتخابية القاسية

قال جامع المعتصم، رئيس المؤتمر الوطني الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية “إن الحزب تلقى نتيجة قاسية في انتخابات 8 شتنبر”.

وأوضح المعتصم، الذي كان يتحدث اليوم السبت في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الاستثنائي لحزب العدالة والتنمية ببوزنيقة، إن “هذا المؤتمر استثنائي على المستوى السياسي للحزب، فهو يأتي عقب استقالة الأمانة العامة على إثر النتيجة القاسية وغير المنتظرة في انتخابات 8 شتنبر والتي ألقت بظلالها على الحزب وأعضائه ومتعاطفيه وألقت بظلالها كذلك على الساحة السياسية ببلادنا، بل تجاوزتها إلى محيطنا الإقليمي والجهوي والدولي”.

وأضاف ” هي، ولا شك، صدمة قوية ورجة شديدة تتطلب درجة عالية من الكياسة والفطنة لاستخلاص العبر واستلهام الدروس سياسيا وتنظيميا وأخلاقيا من أجل المعالجة الجماعية والإيجابية بمنطق الضربة التي لا تقتلك تقويك”.

وأشار المعتصم أن المؤتمر يأتي كذلك في ظرفية استثنائية تتسم باستمرار جائحة كورونا مما حال دون جمع المؤتمرين في فضاء واحد، مضيفا أن رئاسة المؤتمر فوضت لحوالي 200 منسقا من أجل السهر على تنظيم المؤتمر في حوالي 80 مقرا.

وتابع قيادي المصباح “ألتمس أن نستحضر جميعا أهمية هذا المؤتمر الاستثنائي في مسيرة حزب العدالة والتنمية، ومستقبله وأهمية نجاحه وأثر ذلك على مشروع الإصلاح السياسي والاجتماعي ببلادنا، وهو ما يتطلب أن نكون أوفياء للقيم المرجعية التي تجمعنا ونتمسك بالصدق والوضوح والتجرد وسعة الصدر وتحمل المسؤولية وتغليب المصلحة العامة”.

يذكر أن حزب العدالة والتنمية ينظم هذا المؤتمر على إيقاع الانقسام بين أعضائه، خاصة بعد رفض الأمين العام السابق للحزب عبد الإله بنكيران قرار الأمانة العامة القاضي بتأجيل المؤتمر العادي مدة سنة فقط. وشدد بنكيران على أن “الأمانة العامة المنهزمة والمستقيلة لا حق لها في الوصاية على الأمانة العامة المقبلة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *