رجاء مكاوي تستحضر أهمية نداء القدس التاريخي

أكدت رجاء ناجي مكاوي، سفيرة المغرب لدى الكرسي الرسولي، بروما، على المساهمة الجوهرية لنداء القدس من أجل السلام في المنطقة.

وأبرزت الدبلوماسية المغربية، خلال لقائها بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، بحضور عدد من السفراء في الفاتيكان وإيطاليا، “الأهمية الخاصة لنداء القدس التاريخي، كمرجع للسلام والتعايش والعيش المشترك، مذكرة بزيارة البابا فرنسيس للمغرب ولقائه بأمير المؤمنين الملك محمد السادس”.

وحسب بلاغ لسفارة المملكة لدى الكرسي الرسولي، توجت هذه الزيارة التاريخية بالتوقيع على نداء القدس الرامي إلى الحفاظ على الطابع الخاص، متعدد الأديان والبعد الروحي والهوية الخاصة للقدس وتعزيزها، مؤكدة على الدور الرئيسي للجنة القدس، لا سيما في سياق الجائحة.

من جهته، أشاد الرئيس محمود عباس، خلال هذا الاجتماع حول آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، بالمبادرات النبيلة للملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، لصالح فلسطين، وفق المصدر ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *