وهبي: “شرط 30 عاما” يروم إصلاح التعليم .. وإجراءات مقبلة تُحْدث ضجة

أعلن عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، تأييده لقرار شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، القاضي باشتراط عدم تجاوز المرشحين لاجتياز مباراة توظيف الأساتذة أطر الأكاديميات لثلاثين عاما.

وهبي أكد، في حوار شامل مع هسبريس، سينشر لاحقا، أن وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ارتأى تحديد سن ولوج المراكز الجهوية للتربية والتكوين لممارسة مهنة التعليم في 30 سنة نظرا لأن الأمر يدخل في اختصاصه، معتبرا أن بنموسى وزير في مستوى عال ويضبط ملفاته.

ودعا وزير العدل، في الحوار ذاته، إلى عدم اختزال موضوع إصلاح التعليم في شرط تحديد سن ولوج المهنة.

وأشار وهبي إلى أن قرار بنموسى يرتبط بإصلاح شامل في التعليم، إذ إن هذا القرار ستتلوه قرارات وإجراءات أخرى ستزعج مجموعة من المصالح، وستحدث ضجة.

وأضاف المسؤول الحكومي: “القرارات والإجراءات المقبلة ستحدث ضجة، وإذا لم تحدث ضجة بشأن هذا القرار ستحدث بشأن القرار الآخر”، مؤكدا أنه يساند ويدعم وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في قراراته.

وتابع وزير العدل: “إذا أردنا أن نقوم بالإصلاح يجب أن نقوم به في شموليته بكل شجاعة وجرأة. أما إذا تبعنا “فيسبوك” وأصحاب المصالح فلن نبرح أمكنتنا”.

وشدد وهبي على أن “وزراء الحكومة يجب أن يتخذوا القرارات الصحيحة التي تحقق المصلحة وليس ما يريده فيسبوك”.

وستنشر هسبريس حوارا شاملا مع عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، تطرق إلى عدد من القضايا التي تشغل بال الرأي العام الوطني؛ من قبيل: قضية معتقلي احتجاجات الحسيمة، والحريات الفردية، وعقوبة الإعدام، والاعتقال الاحتياطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *