القوات الملكية الجوية تضيف 8 مروحيات إلى السرب العسكري المغربي

تقترب القوات الجوية الملكية من الحصول على 8 مروحيات من طراز “H225m Caracal”، لتنضاف إلى أسطول الطائرات العسكرية المغربية؛ وذلك بعد مفاوضات جمعت أطرافا مغربية وفرنسية.

وقالت صحيفة “la Tribune” الفرنسية إن المغرب يفاوض شركة إيرباص هليكوبتر الفرنسية من أجل التزود بـ8 مروحيات نقل من نوع “H225 m Carcal”.

وعقدت القوات الملكية الجوية اتفاقيات عسكرية تم بموجبها الاتفاق على تمكين المملكة من مجموعة من الطائرات المخصصة للأنشطة العسكرية ودعم التنقلات الملكية.

وبخصوص مميزات هذه الطائرة، فإن H225M “Caracal” EC725 سابقا هو أحدث إصدار من “Super Puma” وعائلة “Cougar” تم تجهيز هذه المروحية ذات المحركين والتي يبلغ وزنها 11 طنا بدوار بخمس شفرات وخزان وقود كبير السعة؛ ما يوفر أداء ومدى طيران أكبر.

وقد تم تصميمها لأداء مهام متعددة، مثل البحث والإنقاذ القتالي (SAR)، والجسر الجوي التكتيكي، والنقل الجوي لمسافات طويلة (MEDEVAC)، والدعم اللوجستي والبعثات البحرية، وتم تجهيز H225M أيضا ببرج FLIR.

كما أن الطائرة مزودة بصاروخين مضادين للسفن من طرازAM 39 Exoce، في حين أن منطقة الشحن تستوعب وحدة تحكم مخصصة لمشغلي أجهزة الاستشعار تزود قائد المهمة بلمحة عامة عن الحالة التكتيكية. كما يسمح نظام التعرف التلقائي (AIS) لأفراد الطاقم بجمع المعلومات عن السفن السطحية.

ووفقا لموقع “دفانس”، تم تجهيز H225M مع قمرة قيادة زجاجية بالكامل, مع إلكترونيات طيران جديدة ونظام عرض متكامل جديد, بما في ذلك خريطة رقمية.

وجناح العرض يتضمن سبعة مصفوفة نشطة يعرض الكريستال السائل: أربع شاشات متعددة الوظائف 6 x 8 انش واثنين من 4 × 5 انش يعرض معلومات الهليكوبتر.

ويتضمن نظام قمرة قيادة الطائرة المروحية المتطور ونظام الطيران (AHCAS) نظاما تلقائيا للتحكم في الطيران تم تطويره بواسطة SAGEM، ودمج بيانات الرحلة والملاحة والمهام التكتيكية

وقد تم تجهيز الطائرة برادار وFLIR (الأشعة تحت الحمراء التطلعية) لقدرات البحث والإنقاذ النهارية والليلية. ويشمل جناح الملاحة رادار دوبلر، ونظام تحديد المواقع العالمي ونظام الملاحة بالقصور الذاتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *