بوبكري يترشح لخلافة لشكر على رأس “الاتحاد”

أعلن محمد بوبكري، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية سابقا، ترشحه لمنصب الكاتب الأول للحزب.

وكشف بوبكري، في تصريح لهسبريس، أنه التقى صباح اليوم الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكر، وأخبره بقراره الترشح لمنصب الكاتب الأول.

ويعتبر ترشيح بوبكري ثاني ترشيح يعلن عنه رسميا داخل الاتحاد الاشتراكي، بعد إعلان القيادي الاتحادي عبد الكريم بنعتيق قراره الترشح.

من جهة أخرى، يروج داخل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أن حسناء أبو زيد، عضو المكتب السياسي للحزب سابقا، ستعلن بدورها ترشحها لمنصب الكتابة الأولى.

وبوبكري هو آخر رئيس للاتحاد الوطني لطلبة المغرب، كما شغل عضوية المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي قبل أن يستقيل منه عقب خلافات حادة مع الكاتب الأول، إدريس لشكر.

وكان الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أكد عدم رغبته الترشح لقيادة الاتحاد مرة أخرى، خاصة أن قوانين الحزب لا تسمح بأكثر من ولايتين، إلا أنه عاد ليعلن في تصريحات أخرى أن المؤتمر هو المعني ببقائه من عدمه.

ويواصل عدد من أنصار لشكر التعبئة في صفوف الحزب من أجل تعديل النظام الداخلي والتنصيص على إمكانية قيادة الكاتب الأول الحزب لثلاث ولايات متتالية، بينما يرفض آخرون هذا التوجه، محذرين من اختزال الحزب في شخص واحد.

وكان المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي قرر عقد المؤتمر الوطني أيام 28 و29 و30 يناير 2022 في بوزنيقة، حضوريا وعن بعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *