مجلس النواب يمنع الإعلام من حضور أشغال اللجان

قرر مجلس النواب منع وسائل الإعلام من حضور جلسات اللجان الدائمة دون إخبار مسبق.

وفوجئت جريدة هسبريس صباح اليوم الثلاثاء 14 دجنبر الجاري بمنعها من ولوج مجلس النواب لتغطية اجتماع لجنة القطاعات الاجتماعية، بحضور وزير الصحة والحماية الاجتماعية وأعضاء اللجنة العلمية لتتبع جائحة كورونا؛ وذلك لدراسة “مواكبة تطور الوضع الوبائي وخطة التصدي للمتحورات الجديدة من فيروس كورونا والتدابير والإجراءات التي اتخذتها الوزارة لمواجهتها”.

رجال الأمن المتواجدون بباب مقر مجلس النواب أخبروا هسبريس بتلقيهم مراسلة من المجلس يمنع بموجبها حضور الصحافيين لاجتماعات اللجان الدائمة.

وفي اتصال مع عضو بمكتب مجلس النواب أكد صحة الخبر، لكنه وعد بالعمل على إعادة النظر فيه.

وجاء هذا القرار بعد الجدل الذي أثير خلال اجتماع عقدته لجنة التعليم والثقافة والاتصال في 26 من نونبر الماضي، بحضور وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي، شكيب بنموسى؛ وهي الجلسة التي عرفت احتجاج بعض النواب على عدم بثها في الصفحات الرسمية للمجلس على مواقع التواصل الاجتماعي، بينما قامت بعض المواقع ببثها، وهو المعطى الذي تأكدت عدم صحته، إذ تبين أن أحد برلمانيي الأغلبية هو الذي قام ببث مباشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، قبل أن يحذفه.

وحسب المعطيات المتوفرة فإن مجلس النواب قرر كذلك التراجع عن بث جلسات اللجان الدائمة مباشرة على موقعه الرسمي، وهو ما يعتبر تراجعا عن حق المواطنين في تتبع ما يقوم به البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *