بنكيران يأمل تجاوز “نكسة 8 شتنبر” بلقاءات تواصلية ومؤتمرات مجالية

يستعد حزب العدالة والتنمية لعقد دورة عادية لمجلسه الوطني نهاية يناير المقبل، هي الأولى بعد انتخاب بنكيران أمينا عاما للحزب.

وكشف مصدر مطلع من الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أن جدول أعمال دورة المجلس الوطني يتضمن تقريرا سياسيا سيقدمه الأمين العام عبد الإله بنكيران.

كما سيتم تقييم أداء الحزب خلال هذه السنة، والمصادقة على التقرير المالي والبرنامج السنوي وميزانية الحزب برسم سنة 2022.

من جهة أخرى، يرتقب أن ينتخب المجلس الوطني عضوا جديدا في الأمانة العامة لتعويض نوفل الناصيري، الذي تقدم بطلب إعفائه لأسباب شخصية.

وينتظر أن يعرف حزب العدالة والتنمية دينامية تنظيمية تتمثل في عقد مؤتمرات جهوية وإقليمية من أجل تجديد هياكله، ما يعني أن بنكيران لم يأخذ بعين الاعتبار الأصوات التي دعته إلى عقد مؤتمر عادي للحزب قبل تجديد باقي الهياكل.

مصادر هسبريس أوضحت كذلك أن بنكيران سيستغل محطة تنظيم المؤتمرات الجهوية والإقليمية للقيام بجولة عبر ربوع المملكة، حيث سيشرف بنفسه على إعادة بناء الحزب بعد الهزيمة المدوية التي مني بها في انتخابات 8 شتنبر.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية ثمنت في بلاغ لها “الديناميكية التنظيمية التي بدأ يعرفها الحزب وهيئاته المجالية”، ودعت مناضلي الحزب إلى “التعبئة والاستعداد للمؤتمرات المجالية التي سينطلق تنظيمها قريبا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *