الشامي يرحب بالمواطنين في المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي

قال أحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إن المؤسسة “ستشرك المواطنين في عملها ابتداء من يناير المقبل”.

وأوضح الشامي، في حوار مع هسبريس سينشر لاحقا، أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي سيطلق منصة إلكترونية تمكن المواطنين من التفاعل معه، عبر الإدلاء بآرائهم واهتماماتهم، وبالتالي المساهمة في توصيات التقارير التي يوجهها إلى الحكومة والبرلمان.

كما ستمكن هذه المنصة، حسب أحمد رضا الشامي، المواطنين من اقتراح مواضيع على المجلس من أجل إعداد تقارير بشأنها، كاشفا أن المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يتوفر على فريق عمل يتتبع مآل التوصيات التي يبعثها للحكومة، وأضاف: “حينما نقدم توصيات لا يعني أنها ستطبق، لكننا نحاول بناء شراكة مع شركائنا المؤسساتيين من أجل الاستعانة بالتوصيات التي نقدمها، سواء في إطار برنامج للسياسات العمومية أو في إطار مشاريع قوانين، وكذلك في إطار مقترحات القوانين التي تأتي من البرلمان”.

وتابع المسؤول ذاته: “أريد أن أؤكد لرئيس الحكومة، عزيز أخنوش، كما أكدت لرئيس الحكومة السابق، أننا عندما نصادق على تقرير بالإجماع، أي بموافقة جميع مكونات المجلس، فهذا يفتح الطريق لتفعيل التوصيات التي نقدمها”.

ولفت رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الانتباه إلى أن “عددا من التوصيات التي أصدرها المجلس يتم إدماجها في وقت من الأوقات، وهذا أمر مشجع”، مشددا على أن “دور المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لا يقتصر فقط على إصدار التوصيات، بل يساهم كذلك في الترافع، ويطرح مواضيع للنقاش قد تكون غائبة عن الناس”.

من جهة أخرى، تطرق أحمد رضا الشامي، في حواره مع جريدة هسبريس الإلكترونية، الذي سينشر في وقت لاحق، إلى عدد من المواضيع، من بينها تنزيل النموذج التنموي والحماية الاجتماعية، ومحاربة الفساد واقتصاد الريع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *