جولة دي مستورا تبحث استئناف المسلسل الأممي

أعلنت الأمم المتحدة أن مبعوثها الجديد إلى الصحراء وصل أمس الأربعاء إلى الرباط، المحطة الأولى في جولته الأولى بالمنطقة التي سيزور خلالها أيضا الجزائر وموريتانيا.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم المنظمة الأممية، خلال مؤتمره الصحافي اليومي، إن دي مستورا “بدأ زيارته الأولى إلى المنطقة”.

وأضاف أن الدبلوماسي الإيطالي، وفق ما نقلته وكالة “فرانس برس”، “سيلتقي بمسؤولين مغاربة في الرباط، ثم بمسؤولين من جبهة البوليساريو في تندوف والرابوني” في الجزائر.

وأوضح دوجاريك أن دي ميستورا “يعتزم أيضا التوجه إلى الجزائر ونواكشوط خلال رحلته”، من دون مزيد من التفاصيل عن هاتين المحطتين.

وشدد المتحدث الأممي على أن المبعوث الجديد إلى الصحراء يعتزم “سماع وجهات نظر جميع الأطراف المعنية حول سبل المضي قدما نحو استئناف بناء العملية السياسية بشأن الصحراء”.

وكانت مصادر دبلوماسية كشفت لهسبريس أن ستافان دي ميستورا، المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية، سيقوم ما بين 12 و14 يناير الجاري بأول زيارة إلى المغرب.

وأوضحت مصادر مقربة من الملف لهسبريس أن هذه الزيارة لن تحمل أي مستجدات بخصوص تطورات ملف الصحراء المغربية، مشيرة إلى أن الزيارة الأولى للمبعوث الأممي عادة ما تكون لجس نبض الأطراف وبناء الثقة على أساس وضع خريطة العمل في القريب العاجل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *